Science

منتدي Science يهدف الى إفادة المستخدم والمتصفح العربي بالمعلومات التربوية والعلمية ومحاولة جعل هذاالمنتدي زاوية معلوماتية منوعة في عالم الانترنت الواسع !!! لمراسلتنا mbseb@hotmail.com


    المشروعات في تعليم وتعلم العلوم

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 21/04/2010
    الموقع : http://mbseb.blogspot.com/

    المشروعات في تعليم وتعلم العلوم

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 12, 2010 2:11 am

    ما التعليم المعتمد على المشروعات العملية؟
    يعد التعليم المعتمد على المشروعات العملية نموذجًا تعليميًا، حيث يستغرق الطلاب في استقصاء المشكلات الملحة والتي تصل إلى ذروتها في المنتجات الفعلية.
    ويمكن أن تتنوع المشروعات الموجهة لتوفير فرص تعلم أقوى للفصول الدراسية من حيث الموضوع والمنظور ويمكن تقديمها للعديد من مستويات الصفوف الدراسية. وبالرغم من ذلك، فإنها تميل إلى مشاركة سمات محددة. وفي كثير من الأحيان تنتج المشروعات من الأسئلة المثيرة للتحدي والتي لا يمكن الإجابة عنها بالتعليم القائم على التذكر. كما تضع المشروعات الطلاب في دور فعال هو حلال المشكلات ومتخذ القرار والمتقصي والموثِّق. تخدم المشروعات أهداف تعليمية هامة ومعينة فهي ليست مجرد لهو أو إضافات إلى المنهج الدراسي الفعلي.
    ويعد التعلم المعتمد على المشروعات أحد الاستراتيجيات التي تعتمد على التعلم المتمركز حول المتعلم والتي أكدت الدراسات التربوية على تأثيرها وفعاليتها في تطوير مهارات متعددة لدى المتعلمين؛ من أهمها مهارات التعلم، ومهارات التفكير، ومهارات اتخاذ القرار، ومهارات حل المشكلات، والمهارات الاجتماعية، ومهارات الاتصال، ومهارات العمل التعاوني، ومهارات استخدام التقنية وتوظيفها، ومهارات العمل المهني، ومهارات إعداد التقارير العلمية، ...، كما تؤكد الدراسات التربوية على أهمية هذا النوع من أنماط التعلم في تحقيق التكامل بين فروع المواد الدراسية في التخصص الواحد، أو مواد التخصصات المختلفة بحيث يظهر ناتج التعلم في صورة تعكس أهداف التعلم لأكثر من مادة دراسية، وهو ما يكسب هذا النوع من التعلم خصوصية خاصة قد تعجز عن تحقيقها أساليب التعلم المبني على المواد الدراسية المنفصلة وفي كل مرحلة من مراحل العمل في المشروعات الطلابية تنمو جملة من المهارات العقلية والعملية ومهارات التعلم؛ لأن كل مرحلة تتطلب ممارسة عدد من المهارات المتنوعة يتكرر بعضها في أكثر من مرحلة كما تختص بعض المراحل بمهارات محددة تتفق مع طبيعتها، وتنتهي كل مرحلة بمهارة اتخاذ القرار الذي يوجه باعتماد ما تدعم الدلائل على اعتماده وتبنيه.
    الأداء العملي
    مجموعة من الإجراءات التي تتخذ لإظهار المعرفة والمهارات والاتجاهات من خلال أداء المتعلم لمهمات ينفذها عمليا .
    مزايا التعليم المعتمد على المشروعات العملية للطلاب :
    • زيادة نسبة الحضور وزيادة الاعتماد على الذات وتحسن التوجهات نحو التعليم
    • فوائد أكاديمية تساوي تلك الناتجة عن النماذج الأخرى أو تكون أفضل منها، وذلك من خلال اشتراك الطلاب في مشروعات وتحمل مسئولية تعلمهم على نحو أكبر مما يحدث أثناء أنشطة الفصول الدراسية التقليدية
    الفرق بين الأنشطة الأدائية والمشروعات :
    المشروع من الممكن أن يكون على مستوى الوحدة أو الفصل ويضم مجموعة من المهام والأنشطة الأدائية . تتضح العلاقة بينهما في الشكلين (1) و(2) التاليين :
    • فرص تنمية المهارات المعقدة مثل مهارات التفكير العليا وحل المشكلات والتعاون والتواصل
    • الحصول على مجموعة أكبر من فرص التعلم في الفصل الدراسي وتوفير إستراتيجية لاحتواء متعلمين بخلفيات ثقافية مختلفة
    تنبع جاذبية هذا النمط من التعلم بالنسبة إلى العديد من الطلاب من مصداقية التجربة. يتولى الطلاب مسئولية القيام بدور وسلوك هؤلاء الذين يعملون في مجال دراسي معين. سواء أكان الطلاب يقومون بعمل فيلم وثائقي حول أحد التهديدات البيئية أو تصميم منشور سياحي للتركيز على المواقع الأثرية في المجتمع أو تطوير عرض تقديمي متعدد الوسائط حول المؤيدين والمعارضين لبناء مركز تجاري للتسوق، فإنهم ينخرطون في أنشطة واقعية لها مغزى يتجاوز حدود الفصل الدراسي.
    مزايا التعليم المعتمد على المشروعات العلمية للمعلمين:
    • تتمثل في اكتساب المعلم مزيدا من الخبرة وزيادة التعاون بين الزملاء
    • توفر الفرص اللازمة لخلق علاقات مع الطلاب .
    • يسعد العديد من المدرسين بإيجاد نموذج يلاءم المتعلمين بالخلفيات الثقافية المختلفة عن طريق توفير مجموعة أكبر من فرص التعلم داخل الفصل الدراسي.
    • يكتشف المدرسون أن أكثر الطلاب استفادة من التعليم المعتمد على المشروعات العملية هم هؤلاء الذين لا يميلون إلى طرق وأساليب التدريس التقليدية


    المفاهيم الخاطئة حول التعليم المعتمد على المشروعات
    عندما يسمع إلى العبارة "التعليم المعتمد على المشروعات العملية"، فقد يخطر ببالهم
    مفاهيم وتعريفات مختلفة. قد يتضمن ذلك بعض المفاهيم الخاطئة الشائعة كتلك الواردة لاحقًا.
    تتميز وحدات المشروعات العلمية بالطول وصعوبة الاحتفاظ بالتركيز
    تحتوي المشروعات على كافة أنواع مهام "الأنشطة اليدوية" أو "الأنشطة الذهنية" التي تختلف من حيث مدى التعقيد والطول. يمكن أن تكون المهام مفصلة ومعقدة كمشروع تعليم لخدمة المجتمع حول التلوث أو بسيطة كمحاكاة شخصية داخل الفصل. سيكون المشروع واضحًا ومحددًا بقدر تخطيطه الجيد وتوافقه مع المعايير المهمة والأهداف التعليمية بالإضافة إلى عرضه لتوقعات الطلاب بوضوح.
    يعني التعليم المعتمد على المشروعات العملية حدوث تغيير شامل في طرق التدريس
    يعتبر التعليم المعتمد على المشروعات العملية إحدى طرق التدريس المتوفرة ضمن
    مجموعة من الطرق. وليس بالضرورة أن يكون ملائمًا لتدريس كافة المهارات والمعرفة. فالتعليم المعتمد على المشروعات العملية يقوم بدمج إستراتيجيات تدريس وأنماط تعلم متنوعة وتوضيحها، كما أنه طريقة الاستفادة من طرق التدريس الحالية لإثراء خبرات التعلم واستغلال الوقت بشكل أفضل. كما أن التركيز الذي يهدف إليه المعلم لم يتغير. ويبقى الهدف هو تعليم الطلاب ما يحتاجون إلى معرفته وما يحتاجون إلى القدرة على القيام به. يعمل التعليم المعتمد على المشروعات العملية ببساطة على إتاحة طريقة فهم جديدة لتحقيق هذا الهدف.
    يعني التعليم المعتمد على المشروعات العلمية كثيراً من العمل
    قد لا يشمل التحول إلى التعليم المعتمد على المشروعات العملية كثير من التحديات بالنسبة إلى بعض المدرسين، لكن بالنسبة للبعض الآخر قد تكون الفكرة مربكة. وعليه يحسن بالمعلم إذا كان حديث العهد بالمشروعات، فمن الأفضل البدء بشكل صغير والاستفادة من التجربة الجيدة. ويعني البدء بشكل صغير، دمج طريقة تدريس واحدة أو طريقتين في كل مرة أثناء التقدم نحو إتمام تصميم وتنفيذ أي وحدة مشروع عملي.
    البحوث التي يقوم الطلاب بالحصول عليها من مواقع الانترنت هي مشروعات بحثية
    من الشائع لدى كثير من المعلمين وأولياء الأمور أن أهداف البحوث يحققها الطالب بمجرد حصوله على البحث (الجاهز ) بهذه الطريقة ، ويزداد الوضع سوءا عندما يكتفي المعلم بوضع الدرجة للطالب بدون مناقشة الطالب في موضوع البحث أو إتاحة الفرصة له لعرضه أمام زملائه .

    أنواع المشروعات:
    المشروعات التي تتضمن بحث عميق لموضوعات وقضايا واقعية تستحق أن يتم عرضها على الطلاب لمعرفتها وفهم أبعادها. ويمكن من خلال هذه المشروعات دمج موضوعات تتعلق بالجانب الإبداعي والتعليمي والتكنولوجي والاجتماعي وغيرها من الموضوعات المتعددة للمنهج الدراسي ليتمكن الطلاب من تعلم المحتوى وإظهار ما لديهم من معارف. فيما يلي أمثلة لبعض أنواع المشروعات:
    -المحاكاة / أداء الدور: يتم تصميم هذه المشروعات لمنح الطلاب خبرات أولية حقيقية. وتتمثل هذه المشروعات في قيام الطلاب بلعب أدوار أشخاص آخرين أو انغماسهم في بيئات تحاكي أماكن وأزمنة أخرى. وتعتبر هذه المشروعات طرقًا ممتازة للتعرف على التاريخ أو اكتساب رؤى متعددة أو إبداء التعاطف مع الآخرين.
    -التعلم لخدمة المجتمع:غالبًا ما ترتبط هذه المشروعات بالمجتمع المحلي حيث يتمكن الطلاب من تطبيق الدروس التي يتعلمونها في الفصول الدراسية على مواقف تتعلق بالحياة الواقعية. وهناك بعض الأمثلة الخاصة بمشروعات تعليم الخدمات كوضع خطة لترشيد استهلاك المياه بالمدرسة أو تصميم ملعب في حديقة المنطقة
    -الإنشاء والتصميم: تقوم هذه المشروعات على متطلبات الحياة الواقعية أو يمكن تكوينها من خلال سيناريو تخيلي. تتطلب هذه المشروعات من الطلاب عمل نماذج فعلية أو تصميم خطط لإيجاد حلول مناسبة لمشكلات حقيقية،أو لاكتشاف تركيب مفهوم ما أو طريقة عمل جهاز ما .
    -حل المشكلات: هي عبارة عن كل المشروعات التي تتطلب من الطلاب ابتكار حلول مناسبة لمشكلات الحياة الواقعية. وقد تتضمن هذه المشروعات سيناريو تخيلي أو مأزق فعلي. قد ترتبط هذه المشكلات بشئون تتعلق بالفصل الدراسي أو المدرسة، مثل مناقشة قضية أشمل كظاهرة الاحتباس الحراري، أو البحث عن إجابة الأسئلة الاستقصائية المفتوحة .
    -السؤال عبر شبكة الويب: هي عبارة عن نشاطات خاصة بطرح الاستفسارات، وفيها يحصل المتعلمون من خلال شبكة الإنترنت على بعض أو كل المعلومات التي يقومون
    باستخدامها. ويتم تصميم هذه المشروعات بهدف اكتساب المعرفة وتكاملها.
    غير انه من المفيد التعرف على تصنيف آخر لأنواع المشاريع من حيث النواتج :
     نموذج إجرائي: وهو المشروع الذي يتطلب في نهايته إنتاج نموذج أو مجسم له القابلية للعمل الميكانيكي أو الالكتروني يدوياً أو كهربائياً (مثل:تصميم جهاز معين – عمل نموذج متحرك.......).
     بحث إجرائي: وهو المشروع الذي يعتمد على دراسة بحثية لجمع البيانات حول ظاهرة معينة أو قضية علمية جدلية أو تأكيد نظرية علمية (مثل:ظاهرة تلوث محددة – ظاهرة كونية – نظريات العلاقات العكسية والطردية....).
     تجربة عملية: وهو المشروع الذي ينفذ من خلال التجريب العملي المخبري أو الحقلي (مثل:دراسة العوامل المؤثرة على نمو النباتات أو انقراض بعض الكائنات الحية – التفاعل الكيميائي لمواد أو مركبات معينة....).
    ويمكن للطالب توظيف أكثر من نموذج في تنفيذ مشروعه. كما أن من الأهمية توعية الطلاب باحتياطات الأمن والسلامة وتدريبهم على كيفية التعامل مع الحالات الطارئة وخاصة أثناء التجريب العملي عند استخدامه للأدوات والمواد المختلفة.

    مراحل وخطوات المشروع :
    خطوات المشروع Steps of Project Implementation
    عند تطبيق المشروع في التعليم ، هناك خمس خطوات رئيسة لا بد من إتباعها وهي:
    أولاً : اختيار المشروع Selection of the Project :
    وهو الذي ينمي الإحساس لدى التلاميذ بالرغبة في الحصول على المعلومات حول موضوع المشروع بوسائل مختلفة مثل : ( عرض فيلم – القيام برحلة ،مقالات ،صور ) عند اختيار المشروع يكون الطالب هو الأساس فيه ، يراعي المعلم ما يلي عند توجيه طلابه للاختيار
    أن يعالج مجالاً هاماً و نافعاً.
    أن لا يتحدد المشروع بأهداف إنتاجية بحته ، حيث أن المشاريع هي خطة يتدرب من خلالها الطلاب على القيام بالنشاط و اكتساب مهارات تساعدهم في تنمية خبراتهم و بناء شخصياتهم و صقلها .
    أن يكون المشروع بمستوى نضج الطلاب من النواحي الجسمية و العقلية و الانفعالية
    أن يغطي المشروع أكثر من مجال ، و أن يظهر التكامل بين هذه المجالات .
    أن تكون المشاريع اقتصادية من حيث المتطلبات التي تحتاجها .
    أن يتناسب مع إمكانيات الفرد و المدرسة .
    ثانياً: مناقشة المشروع مع المعلم للاتفاق على الآتي :
    خطة تنفيذ المشروع . التخطيط : يقوم المعلم مع تلاميذه بتحديد أهداف المشروع والأنشطة المترتبة عليه , ومن ثم يتعرف كل تلميذ على الدور سيقوم به في المشروع
    موعد الإنجاز .
    تحديد المستلزمات المطلوبة .
    معايير الحكم على نجاح المشروع أو فشله .
    ثالثاً: تنفيذ المشروع Implementing the Project
    يقوم الطلاب بتنفيذ الخطة التي تم الاتفاق عليها مع المعلم ، و يكون دور المعلم هنا مرشداً و موجهاً و مسهلاً لعمل الطلبة بينما يقومون هم بكافة الإجراءات الضرورية لإنجاز العمل .
    رابعاً: تقديم المشروع Reporting
    يتم ذلك على شكل تقرير يقدم في غرفة الصف ، و يتضمن الآتي :
    موجز للجانب النظري .
    الأدوات و المواد التي استخدمت .
    الخطوات العملية التي اتبعت .
    المصادر العلمية التي اعتمد عليها .
    النتائج التي تم التوصل إليها .
    خامساً: تقويم المشروع Project Evaluation
    يقوم المعلم و طلابه بتطبيق معايير تقويم المشروع التي اتفقوا عليها مسبقاً على المشروع المعني ، و لابد من التنويه هنا من المهم أن تكون تلك المعايير تربوية و ليست إنتاجية ، تستند إلى مدى ملاءمة المشروع لاهتمامات الطلاب ، و مدى إثارته للعمل الجماعي التعاوني ، و إسهامه في تكامل الخبرات لدى الطلبة ، و إيجاد اتجاهات إيجابية نحو العمل لديهم . يقوم كل تلميذ بكتابة تقارير تتضمن أهم المعلومات عن المشروعات والعوائق والصعوبات التي واجهتهم وحتى أثناء إنجاز المشروع , وتتم الاستفادة في هذه المرحلة من الجوانب السلبية ونقاط الضعف وتلافيها بدراسة وعمل المشروعات الأخرى .
    طرق تقديم المشاريع الطلابية
    • مقابلة الطلاب أثناء العرض : وفيها يقوم المعلم بمقابلة الطالب لمناقشته حول المشروع وإعطاء ملخص عنه والتأكد من تحقق جميع عناصر المشروع وتقديم التغذية الراجعة .
    • دفتر ملاحـــظات الطـالب : كُتيب صغير يدوّن فيه الطالب الخطة الإجرائية والزمنية وجميع ملاحظاته العلمية والعملية التي مر بها المشروع ، أو يمكن الاستعاضة عنه بمسودة البحث وتوضع في ملف انجاز الطالب .
    • إقامة المعارض العلمية : ويكون ذلك على مستوى المدرسة أو مستوى الصف وهذا يحفز الطلاب ويستثير رغباتهم وحماسهم بتقديم المشاريع بطرق جذابة ويحقق الرضا الداخلي للمعلم عندما يقطف ثمرة جهده مع طلابه .
    • لوحة العرض ( البوستر) : توضح وصف مختصر للمراحل التي مر بها تنفيذ للمشروع بدءاً من التخطيط وحتى مرحلة التوصيات والمقترحات التي توصل إليها الطالب من خلال المشروع.
    تصميم لوحات عرض خطوات المشروع (البوستر):
    يتم تنظيم محتويات لوحات العرض لتعكس المراحل التي مر بها تنفيذ المشروع، والتي تمثل العناصر المتوقع من الطالب تحقيقها، وبالتالي مناقشته ضمنها، وتحديد أداءه في كل عنصر وفق معايير التقويم المعتمدة.
    تحتوي لوحة عرض المشروع ( البوستر) على المحتويات التالية أو بعضها :
    عنوان المشروع /الأهداف /الفروض/الأسئلة أن وجدت /الأدوات /المصادر/الخطة الزمنية الإحصائيات (وصفية / كمية) النتائج /الصعوبات التي ظهرت أثناء التنفيذ كيفية التغلب على الصعوبات ، كما يتم توظيف طاولة العرض في الآتي:
    عرض المشروع (مجسم أو نموذج أو مادة بحثية مكتوبة...).
    عرض صور فوتوغرافية أو أفلام مسجلة مرئية ومسموعة...تبين توثيق المراحل والجهود التي قام بها الطالب .
    عرض دفتر الملاحظات. وأي ملحقات أخرى تدعم المشروع
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 25, 2017 12:40 pm